آخر الأخبارتحليلاتسلايد

إجلاء مئات الجنود الأوكران من مصنع آزوفستال بماريوبول.. هل يعني هذا سقوط المدينة؟

يمثل مصنع آزوفستال للصلب، والمتواجد داخل مدينة ماريوبول الساحلية التابعة لأوكرانيا، رمزًا للمقاومة بالنسبة للأوكران كون مقاتليهم يدافعون عن المدينة من خلاله بشراسة.

وبرغم محاصرة القوات الروسية للمدينة وللمصنع منذ فترة كبيرة، إلا أنها حتى الآن لم تستطيع اقتحامه ولم تستطيع السيطرة على المدينة بحسب الأوكران وهو ما ينفيه الروس.

إجلاء مئات الجنود

وفي هذا السياق، وبعد مفاوضات صعبة، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية اليوم الثلاثاء، أنه تم إجلاء أكثر من 260 جنديًا من مصنع آزوفستال للصلب.

من بين أولئك الجنود 53 جريحًا، ليتركوا آخر معاقل المقاومة الأوكرانية داخل المدينة الساحلية التي تمثل نقطة استراتيجية هامة جدًا في الحرب.

ممر إنساني

وتم ذلك كما أوردت غانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني عبر رسالة مصورة، من خلال ممر إنساني عبر منه 211 جندي إلى مدينة أولينيفكا.

بالإضافة إلى إخلاء آخرين في حالة صحية خطيرة، وكان 16 جنديًا قد تم نقلهم في وقت سابق عن ذلك بحسب هيئة الأركان العامة الأوكرانية.

مقاتلون تحت الأرض

ويأتي هذا مع وجود حوالي 600 جريح في ممرات مصنع آزوفستال للصلب تحت الأرض وفق السلطات الأوكرانية، ولجأوا إلى هناك في قتالهم مع الروس داخل ماريوبول.

ولكن ماذا يعني إجلاء كل ذلك العدد من الجنود من المدينة، هل هي بداية نهاية ماريوبول وسقوطها في يد الروس، أم إعادة ترتيب الصفوف بالنسبة للأوكران؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق