آخر الأخبارتحليلاتسلايد

اتهامات بين روسيا وأوكرانيا حول قصف المدنيين.. وسط استفتاءات لتوسيع رقعة موسكو.. كيف ستنتهي تلك الحرب؟

على مدار الحرب الدائرة بين كل من الجانب الروسي والجانب الأوكراني، منذ أن بدأت في أواخر شهر فبراير الماضي، ويتبادل الطرفان الاتهامات فيما بينهما.

وتقوم الآلة الإعلامية في روسيا وحلفائها في تأكيد النصر لموسكو، وأنها تسير على الطريق الصحيح وتقوم بتحقيق أهدافها من تلك الحرب القائمة.

في الوقت نفسه تقوم الآلة الإعلامية الخاصة بأوكرانيا والدول التي تدعمها في تأكيد أن المقاومة شديدة ومستمرة، وأنها لن تهدأ إلى بعدما تتم استعادة كافة الأراضي من جديد.

وما بين هذا وذلك يقع الكثير من الأبرياء الذين لا حول لهم ولا قوة، ولا يريدون لدمائهم أن يتم سفكها بكل تلك السهولة وكأنها شلال مياه منهمر بلا حساب.

هجمات على مدنيين

ياتي هذا في الوقت الذي تقوم فيه البلدين باتهام بعضهما البعض، حول قيامهما بشن هجمات على مواطنين مدنيين في الجنوب الأوكراني، وهو ما نفته موسكو.

برغم تحركاتها نحو تصعيد الصراع لما هو أكثر من ذلك، وضم المدن في الشرق والجنوب عن طريق استفتاء يجري لتكون قطعة من روسيا بلًا من أوكرانيا.

ولكن أوكرانيا والدول الغربية وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية يقولون أن عملية الاستفتاء تلك باطلة، في إشارة إلى أنه حتى لو جاءت النتيجة في صالح روسيا فإنه لن يتم العمل بالقرار.

وكان سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي قد أوضح أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن من يعارض الهجوم الروسي هو الولايات المتحدة الأمريكية والدول التي تتبعها فقط بحسب زعمه.

رفض التواجد الروسي بأوكرانيا

يأتي هذا في الوقت الذي صوتت حوالي ثلاثة أرباع الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل توبيخ موسكو والمطالبة أن تقوم بسحب قواتها من أوكرانيا.

وذلك بعدما نتج عن تلك الحرب عشرات الآلاف من الضحايا والقتلى من الجانبين، بالإضافة إلى تدمير الكثير من المنشآت والبنى التحتية وحتى خشية الإضرار بالمحطات النووية.

واتهم الجيش الأوكراني القوات الروسية اليوم الأحد أنها تشن عشرات الهجمات الصاروخية على أهداف عسكرية ومدنية من ضمنها حوالي 35 تجمعًا سكنيًا في الساعات الماضية.

بالإضافة إلى قيام الجانب الروسي باستخدام الطائرات دون طيار من أجل الهجوم على وسط مدينة أوديسا بالجنوب، مع عدم وجود أي تقارير تدل على وقوع ضحايا نتيجة ذلك الهجوم.

وأشارت روسيا إلى أن هناك بعضًا من سكان المناطق التي تسيطر عليها روسيا قد تم منعهم من الخروج من منازلهم حتى يتم الانتهاء من التصويت على مدار 4 أيام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى