آخر الأخبارتحليلاتسلايد

اتهامات تايوانية للصين والأخيرة ترد والمناورات تشتعل.. كيف سينتهي الأمر بين البلدين؟

الأوضاع بين كل من الصين وتايوان غير مطمئنة على الإطلاق في الوقت الحالي، بالنسبة لساحة دولية ملتهبة، تريد أن تصل إلى السلام وحقن الدماء.

وتزداد الأوضاع تلك سوءًا بدخول الولايات المتحدة كأحد أطراف النزاع والتوتر كونها تدعم وتؤيد الجانب التايواني بكل قوة، في الوقت الذي تصر فيه الصين على موقفها.

وجهات نظر

وتنبع الأزمة من اختلاف وجهة النظر بين البلدين وبعضهم البعض، حيث ترى الصين أن تايوان جزء لا تتجزأ من أراضيها وأنها سوف تضمها إليها يومًا ما.

بينما تعلن تايوان أنها مستقلة وتدعمها في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية والتي ترفض أن تعود تلك البلد إلى الصين مرة واحدة، وألا يتحقق مبدأ الصين الواحدة.

اتهامات

وفي هذا الصدد، كان جوزيف وو، وزير الخارجية التايواني، قد أوضح اليوم الثلاثاء، أن الصين تبحث عن أعذار من أجل إجراء مناورات عسكرية.

وأن قد اتخذت من زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي عذرًا من أجل تحقيق ما تريد في البدء بتلك المناورات، التي تخطت فيها خط الوسط بين البلدين.

تغيير الوضع

وأوضح أيضًا أن الصين تقوم باستخدام تلك المناورات العسكرية من أجل الإعداد للغزو، وتغيير الأوضاع القائمة في المنطقة الأسيوية والمحيط الهادئ.

وأكد أن النية الحقيقية للصين ليست المناورات في حد ذاتها وإنما استعادة تايوان بحسب وكالة فرانس برس الإخبارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى