آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

الأمم المتحدة: عدد القتلى في أوكرانيا “أعلى بالآلاف” مما تم الإعلان عنه

قالت رئيس بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان في أوكرانيا يوم الثلاثاء إن عدد القتلى في أوكرانيا “أعلى بآلاف” من الأرقام الرسمية.

في مؤتمر صحفي في جنيف، قالت ماتيلدا بوجنر، رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان في أوكرانيا، إن آلاف المدنيين الآخرين قُتلوا في البلاد منذ بدء الحرب، مع تجاوز الأعداد الفعلية العدد الرسمي للقتلى البالغ 3381 قتيلًا.

أعلنت بوجنر بعد رحلة إلى أوكرانيا الأسبوع الماضي حيث زارت مناطق حول كييف وتشيرنيهيف: “لقد عملنا على تقديرات، لكن كل ما يمكنني قوله الآن هو أنها أعلى بآلاف من الأرقام التي قدمناها لكم حاليًا”.

قال فريق الأمم المتحدة، الذي يضم 55 مراقبا في أوكرانيا، إن معظم الوفيات نجمت عن أسلحة متفجرة ذات تأثير واسع النطاق مثل الصواريخ والغارات الجوية.

كما أضاف أن ماريوبول بمثابة “ثقب أسود كبير” حيث كان من الصعب الوصول بشكل كامل والحصول على معلومات مؤكدة بالكامل.

تركيا لن تتخلى عن روسيا

ماريوبول – مدينة ساحلية على بحر آزوف، عانت من القتال الأكثر تدميراً في الحرب في أوكرانيا. قال فيرخوفنا رادا البرلماني الأوكراني إن ما يصل إلى 98 في المائة من جميع مباني ماريوبول قد تم طمسها.

تقول كييف إنه من المحتمل أن يكون عشرات الآلاف من الأشخاص قد قتلوا هناك منذ بدء الغزو الروسي غير المبرر في 24 فبراير. وتنفي موسكو استهداف المدنيين.

من المعروف أن مصنع الصلب في آزوفستال هو الجزء الأخير من المدينة الذي لا يزال تحت سيطرة المقاتلين الأوكرانيين.

كتب بيترو أندريوشينكو، مساعد عمدة ماريوبول على “تيليجرام”: “بالإضافة إلى الجيش، بقي ما لا يقل عن 100 مدني في ملاجئ آزوفستال، ومع ذلك، فإن هذا لا يقلل من شدة هجمات المحتلين”.

قالت أوكرانيا إن القوات الروسية قصفت مصنعا للصلب في ماريوبول يوم الثلاثاء حيث أعلن مسؤول محلي أن 100 مدني على الأقل ما زالوا يتحصنون مع آخر المقاتلين الذين يدافعون عن المدينة الاستراتيجية الجنوبية.

قطع الروس الوصول مما يجعل من الصعب نقل الإمدادات الغذائية والأدوية، بما في ذلك المياه، إلى المدنيين والمقاتلين المحاصرين وراءهم.

بشار الأسد يظهر في زيارة نادرة إلى إيران

قال فوج آزوف، المتمركز في آزوفستال، على “تيليجرام”، إنه خلال الـ24 ساعة الماضية، حلقت 34 طائرة روسية فوق المصنع بما في ذلك ثماني طلعات قاذفة استراتيجية. وأضافت أن المحطة تعرضت لنيران البحرية الروسية ومن الدبابات ونيران المدفعية والصواريخ.

في أحدث نداء للمساعدة في إنقاذ الأرواح في ماريوبول، حث رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية بوتين على السماح لمزيد من المدنيين والمقاتلين بمغادرة المدينة.

كتب المتحدث باسم اليونيسف جيمس إلدر الأسبوع الماضي أنه تم إجلاء جميع كبار السن والنساء والأطفال من مصانع الصلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق