آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

15 نصيحة لـ التغذية الصحية في رمضان

جاء شهر رمضان 2020،  في ظروف استثنائية مختلفة عن رمضان في الأعوام السابقة، ونصح الأطباء بضرورة المحافظة على الصيام خاصة وأن الصيام يمكنه أن يقاوم الجراثيم والأوبئة، ورجح الأطباء أن الصياح أحد أسباب عدم الإصابة بوباء كورونا القاتل.

معاناة الصائمون

وغالبًا ما يُعاني الصائمون من المتاعب، يكون السائد فيها الإرهاق والخمول والشعور بالنوم،  إلى جانب معاناة العطش والتضرر من الهبوط، بالإضافة إلى الوزن الزائد خاصة وأن بعد الفطار يصاب الجسد بحالة من الخمول والتراخي الشديدان بعد شرب المياه والسكاريات والأطعمة المختلفة.

السطور السابقة حملت عدد من معاناة الصائمون، الأمر الذي يُحتم علينا تقديم روشتة لتفادي المعاناة التي يشعر بها الصائمون، وخاصة زيادة الوزن مع المحافظة على الخصائص الطبيعية والهامة المفيدة للجسم. ويستعرض “صوت الدار” عدد من النصائح الهامة بشأن التغذية الصحية في رمضان .

التغذية الصحية في رمضان – الطريقة الصحية لافطار

 

ينصح الأطباء بعدد من الأمور الهامة التي يجب الفرد اتباعها في رمضان بداية من الاستيقاظ وحتى النوم.

بداية

عدم الأكل حتى الشعور بالشبع للسيطرة على الخمول بعد الإفطار.

– احرص على تناول وجبات خفيفة بين الفطار والسحور (تسالي) .

-احرص على مضغ وتكسير الطعام جيدا لتجنب مشاكل الهضم.

-تجنب الإسراف والإسراع في تناول الطعام.

-حاول أن تُأخر السحور لتفادي الشعور بالجوع أو العطش في الصيام.

-الإكثار من شرب السوائل لتعويض فترات الصيام.

-التقليل من تناول السكريات أو الأملاح في السحور.

-ضروري- تناول مالا يقل عن 2 لتر مياه لتعويض الجسم.

-تناول الخضراوات والفواكه الطازجة.

-قلل من تناول الأطعمة الدسمة لتجنب مشاكل الهضم.

-حاول التقليل من الإكثار في تناول الحلوى لتجنب زيادة الوزن.

-ابتعد عن المشروبات الغازية في وجبه الإفطار.

-احرص على ممارسة الأنشطة الرياضية بعد الإفطار.

-احرص على الاستيقاظ مبكرًا من النوم وعدم النوم كثيرًا بالنهار.

-احرص على عدم الموم بعد الافطار أو السحور مباشرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى