آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

الحكومة الألمانية تحث المضربين عن الطعام على حماية حياتهم

ناشدت الحكومة الألمانية مجموعة من نشطاء التغير المناخي، إنهاء إضرابهم عن الطعام في برلين وعدم تعريض صحتهم للخطر.

وقال المتحدث باسم الحكومة ستيفن زايبرت في برلين، اليوم الأربعاء:  بدأنا نقلق، في النقاش السياسي حول حماية المناخ، كل اقتراح مرحب به، ولكن من فضلك، دون تعريض نفسك للخطر.

وتمنى زايبرت الشفاء العاجل للمضرب عن الطعام الذى يبلغ من العمر 27 عامًا والذى نُقل إلى مستشفى في برلين يوم الثلاثاء، بعد رفضه تناول الطعام لأكثر من أسبوعين.

ويقول منظمو الاحتجاج إنه أغمي عليه ولم يستجيب لبعض الوقت. وبعد خروجه من المستشفى قال في مؤتمر صحفي ظهر اليوم إنه سيواصل الإضراب عن الطعام.

ورفض النشطاء عرضًا من المرشحين الثلاثة لمنصب المستشار – أرمين لاشيت من حزب الديمقراطيين المسيحيين من يمين الوسط (CDU) ، والديمقراطي الاشتراكي من يسار الوسط (SPD) أولاف شولتز وحزب الخضر بقيادة أنالينا بربوك – لإجراء محادثات فردية بعد الانتخابات.

وقالت المتحدثة باسم الاحتجاج هانا لوبيرت، إن التبادل العام الصادق حول أزمة المناخ خلال الحملة الانتخابية كان أمرًا حيويًا. وأضافت أنه تمت دعوة المرشحين الثلاثة لإجراء محادثات في 23 سبتمبر الساعة السابعة مساءاً، وسيستمر الإضراب عن الطعام حتى يتم قبول الثلاثة.

والمطلب الثاني للمشاركين هو إنشاء مجلس للمواطنين لاتخاذ قرار بشأن الإجراءات الفورية للتصدي لتغير المناخ.

وأقام المضربون عن الطعام معسكرًا بالقرب من مبنى الرايخستاغ في وسط برلين، حيث يقع مجلس النواب في البرلمان. ومن بين الأشخاص السبعة الأصليين الذين رفضوا الطعام، استسلمت امرأة شابة الأسبوع الماضي لأسباب صحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق