آخر الأخبارتحليلاتسلايد

الرئيس السيسي يعلن التحدي الوجودي على كوكب الأرض ويعلن عن تطلعه لاستقبال قادة العالم لمناقشة الأمر.. اعرف التفاصيل

يسعى ويهتم الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، أن يجعل ليس مصر فقط أفضل، بل العالم كله يكون في خير وسلام ووئام.

ومن أجل هذا فإنه يشغل نفسه بالقضايا العالمية التي تهم الإنسان، وتجعل البشرية في أحسن حال إن تم حل تلك القضايا، ولا يوفر جهد في سبيل ذلك الأمر.

ومن تلك القضايا هي قضية المناخ، التي تمثل تحديًا كبيرًا بالنسبة للعالم، وتمثل خطرًا كبيرًا على حياة كوكب الأرض وحياة البشرية إن لم يتم التعامل معها.

ويحاول الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يتعامل مع تلك القضية بكل حزم وإصرر، وذلك كون سيادته قلبه على العالم ويريد أن ينقذه من خطر جارف.

تفاصيل اتصال السيسي مع ملك بريطانيا

التحدي الوجودي الأكبر

وفي هذا الصدد، قام الرئيس المصري خلال كلمته أمام الاجتماع المغلق لرؤساء الدول والحكومات حول تغير المناج، بالتأكيد على أن « تغير المناخ يظل التحدي الوجودي الأخطر الذي يواجه كوكب الأرض».

مشيرًا إلى أن «  تداعياته تزداد تفاقما، يوما بعد يوم، مع كل ارتفاع في درجات الحرارة»، كما أوضح أهمية التحرك بشكل سريع ومتسق من أجل تنفيذ التعهدات الخاصة بالمناخ وخفض الانبعاثات بالإضافة إلى بناء القدرة على التكيف.

وخلال الكلمة التي ألقاها، أكد أيضًا على أهمية تعزيز تمويل المناخ الموجه إلى الدول النامية، وذلك من أجل الانتهاء من تلك الأزمة تدريجيًا.

استقبال القادة في مصر

وقد أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال نفس الكلمة، إلى أنه يتطلع إلى استقبال الرؤساء والقادة في قمة المناخ، المقرر عقدها في يومي الـ 7 والـ 8 من شهر نوفمبر القادم.

وأكد الرئيس المصري على أنه على تمام الثقة أن الاجتماع اليوم سيخرج برسالة قوية من أجل تمهيد الطريق نحو تحقيق نتائج حية وملموسة في شرم الشيخ بمصر.

الرئيس السيسي يكلف اللواء عمرو عادل بالقيام بأعمال رئيس هيئة الرقابة الإدارية

معاناة الدول الأخرى

وأوضح أنه « لعل ما شهدته دولة باكستان الصديقة مؤخرا، من فيضانات خلفت دمارا غير مسبوق، وفقدانا في الأرواح وما شهدته القارة الأوروبية والولايات المتحدة ، من حرائق غابات غير مسبوقة، نتيجة لارتفاع درجات الحرارة يعد نذيرا مؤلما، لما سيكون عليه مستقبل أبنائنا وأحفادنا».

مضيفًا أنه هذا قد لا يحدث إن حدث تحرك سريع، حيث أن ذلك التحرك من شأنه أن يخلص الجميع من تلك الكارثة التي قد تحل على كوكب الأرض وتؤثر عليه بشكل كبير بالدرجة التي من الممكن ألا تكون محتملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى