آخر الأخبارتحليلاتسلايد

تأديب الحوثيين.. تقارير استخباراتية بشأن الانتهاكات.. البنتاجون يضع إحاطة.. وإجراءات أمريكية مرتقبة

غيبت أوهام القوة وإمدادات الدعم الإيراني ميليشيات الإرهاب الحوثي، التي باعت الانتماء العربي وأمن اليمن، لصالح مزاعم الثورة المستوردة من طهران، ومخططات نظام الملالي الذي لا يرقب في اليمن إلا ولا ذمة.

المجتمع الدولي!
فجأة ظنت الميليشيات، على حين غفلة من المجتمع الدولي، أنها خارج نطاق المحاسبة وأن عملياتها الإرهابية ستمر مرور الكرام؛ فحولت جنوبي المملكة العربية السعودية إلى أهداف يومية لضرباتها.

فيديوجراف ضربة قوية للحوثيين

تريد إيران بحرب الوكالة التي تريدها في اليمن، ألا تدير حروبا نظامية مباشرة تضعها رهن مزيد من المحاسبة أمام المجتمع الدولي الذي بات يرصد دعمها للجماعات والميليشيات الإرهابية عن كثب.

أذرع طهران
تباشر إيران خروقاتها في اليمن عبر أذرعها الحوثية، التي وصل بها التمادي في الإرهاب إلى محاولة تنفيذ عمليات إرهابية عبر الحدود، وهو التوصيف الذي أطلقته الأمم المتحدة على العمليات الحوثية الإخيرة بحق منشآت حوية ومدنية عربية.

عقوبات أمريكية على الحوثي

وأصبحت الميليشيات قاب قوسين من عقاب اقترب أجله، عقب إحاطة قدمتها وزارة الدفاع الأمريكية إلى وكالة المخابرات المركزية بشأن الانتهاكات والخروقات الحوثية الأخيرة في الأراضي اليمنية.

جماعات مارقة
وثقت التقارير الاستخباراتية الأمريكية وضع الميليشيات باعتباها جماعات إرهابية تشكل خطرا على المجتمع الدولي والمنطقة؛ ما يستدعي إدارجها على قوائم الإرهاب الحوثي.

الحوثيين

وأصبحت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية على قناعة تامة، بشأن إجراءات محاسبة الحوثيين، بعد إحاطتها تلقتها تزامنا مع تقييم من الرئيس جون بايدن رأى فيه ضرورة مراجعة أوضاع تلك الميليشيات المارقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق