آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

حمدوك يحدد «القضية المفتاحية» لقضايا الانتقال في السوادن

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إن إصلاح القطاع الأمني والعسكري هو قضية مفتاحية لكل قضايا الانتقال وبدونها لا يمكن حل بقية القضايا، بما فيها بناء الدولة المدنية وقيام الجيش الوطني الموحد.

جاء ذلك خلال زيارة حمدوك مقر قيادة الدعم السريع، وقال إن إصلاح القطاع العسكري يعد مدخلا لحل بقية القضايا بما فيها بناء الدولة المدنية وتكوين الجيش الموحد.

وأضاف: أعظم جيوش العالم هي التي تنحاز لخيارات شعبها، والشعب السوداني في ثورته اختار طريق الديمقراطية والدولة المدنية، لذا صار واجبكم الأسمى هو الحفاظ على الدستور ودعم التحول المدني الديمقراطي.

وأشار حمدوك إلى أن مبادرته الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال ـ الطريق إلى الأمام، يتأثر بها المدني والعسكري بما في ذلك تشكيل المجلس التشريعي واستقرار الوضع الاقتصادي وتحقيق العدالة وتعزيز السيادة الوطنية.

وتابع: بهذا الفهم لا يعدو الفصل بين العسكريين والمدنيين غير فصل وظيفي ومهني، ويجب أن لا يبدو وكأنه تمييزا وتمايزا في الحقوق والواجبات، مدافعا عن حديثه المتكرر حول تقاسم السلطة بين العسكريين والمدنيين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق