آخر الأخبارالرياضةسلايد

فيفبرو: تعديل روزنامة البطولات الدولية لن يتم بدون موافقة اللاعبين

أكد الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين (فيفبرو) أن تعديل الروزنامة الدولية والذي يقضي بإقامة كأس العالم كل عامين، لن يكون له شرعية بدون دعم اللاعبين سواء رجال أو سيدات.

وذكر الاتحاد اليوم الثلاثاء أنه سيلتقي مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لمناقشة مقترحاته، فيما يؤكد الاتحاد الدولي للعبة أن مقترحاته تراعي رفاهية اللاعبين وتوفر لهم منافسات كبرى وأكثر أهمية على كافة المستويات.

وأوضحت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أن تقليص الفجوة بين كل نسختين من كأس العالم، كان الأمر الأكثر إثارة للجدل في أوساط الكرة العالمية في الفترة الماضية، وذلك بعدما طرح الفرنسي أرسين فينجر المدير الفني السابق لأرسنال خطة تعديل روزنامة المباريات الدولية.

واجتمع أعضاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اليوم الثلاثاء، لمناقشة مقترحات تعديل الروزنامة الدولية، حيث أكد أليكساندر سيفرين رئيس (يويفا) في تصريحات لصحيفة “تايمز” البريطانية أن اتحاده قد يقاطع كأس العالم إذا ما تم إقرار التعديلات.

وقال يوناس بيير هوفمان، السكرتير العام لفيفبرو، إن الخلاف الظاهر بين (فيفا) و(يويفا) حول ذلك الأمر يظهر بأن قادة الرياضة عادوا إلى صراعات قديمة فيما بينهم.

وذكر بيان فيفبرو: “بدون موافقة اللاعبين، والذين يبثون الحياة في الملاعب، لن تكون هناك أي شرعية لمثل تلك المقترحات والتعديلات”.

وأوضح أن النقاش الجاري يتبع أسلوب غير مناسب بحيث تتم مناقشة التعديلات التي سيتم إضافتها على الروزنامة الدولية علنا، وذلك بدون تقييم للعملية أو أثارها، وبدون الشفافية في المعلومات والأهم من كل ذلك عدم الالتزام باتفاق بين جميع الأطراف المعنية يقضي بإدخال إصلاحات على اللعبة.

وأضاف هوفمان: “الافتقار إلى الحوار الحقيقي والثقة بين مؤسسات كرة القدم، تعوق قدرة اللعبة على التحلي بمرونة أكثر بعد جائحة مؤلمة، فضلا عن ذلك فإننا نعود إلى صراعات قديمة”.

وتابع أنه من المحبط أن تلك التعديلات الجديدة لبطولات الرجال تعتبر منافسات السيدات حدثا جانبيا وهامشيا.

وتشتمل تعديلات فيفا على إقامة بطولة كأس العالم للسيدات في الصيف ذاته الذي تقام به منافسات كأس العالم للرجال، بحيث تقام في يوليو أو أغسطس، لتجنب تعارض الحدثين.

وتقود جيل إيلس مدربة المنتخب الأمريكي السابق لكرة القدم، مناقشات تعديل الروزنامة الدولية للسيدات.

وأوضح فيفبرو أنه لا يمكن مناقشة أي تعديلات بدون حدوث عملية مراجعة شاملة لروزنامة الرجال والسيدات، داعيا إلى أن أي تعديل يحدث في الروزنامة الدولية يجب أن يضمن حماية صحة ورفاهية اللاعبين.

واقترح (فيفا) تحديد فترة راحة إلزامية لمدة 25 يوما للاعبين تبدأ من اللحظة التي يخرج فيها فريقهم من نهائيات بطولة، موضحا أن ذلك المقترح لن يزيد من حجم المباريات لأن عملية التأهل للبطولات ستكون بسيطة وقصيرة.

ويقال أيضا إن تقليل فترات التوقف الدولي خلال الموسم لتصبح واحدة أو اثنين كحد أقصى، سيساهم في بشكل كبير في قلة سفر اللاعبين.

وعلى الرغم من تلك التعهدات، إلا أن الاقتراحات لاقت معارضة كبيرة من جانب رابطة الدوريات الأوروبية، والتي تضم في عضويتها الدوري الإنجليزي ودوري الدرجة الأولى، والتي ذكرت أنها ستعمل بشكل جاد من أجل منع الهيئات المختلفة في اللعبة من اتخاذ قرارات أحادية الجانب وتضر بمنافسات كرة القدم المحلية”.

وقال السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) إنه يأمل في اتخاذ قرار بشأن تلك المقترحات من جانب 211 اتحاد أعضاء في (فيفا) وذلك نهاية العام الجاري.

ولم يوضح الاتحاد الآسيوي للعبة موقفه بشكل كامل من الاقتراحات، لكنه أصدر بيانا اليوم الثلاثاء رحب فيه بما وصفه بالنهج الاستشاري من جانب (فيفا) ومعترفا بوجهة النظر التي تقترح زيادة عدد المباريات في البطولات الكبيرة وهو الاقتراح الذي وضعه فينجر.

من جانبه أكد اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، في وقت متأخر من يوم أمس الاثنين، أنه سينظر إلى المقترحات بشكل بناء وبروح من المشاركة الإيجابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق