آخر الأخبارتحليلاتسلايد

كوارث «النهضة الإثيوبي» تتوالي.. أديس أبابا تصر على العناد.. مخاطر ببناء السد.. وخبير يكشف الحقائق

يصر نظام آبي أحمد في إثيوبيا على إدخال بلاده، في مسلسل من الأزمات يقوده في ذلك العناد السياسي وغياب الرؤية القويمة. 

الاضطرابات السياسية

ورغم ما يعانيه النظام الإثيوبي من جراء الاضطرابات السياسية القائمة على خلفية تمرد إقليم تيجراي الذي تورط فيه نظام آبي أحمد بانتهاكات حقوقية موثقة، إلا أنه يصر على مواصلة العناد بشأن كارثة سد النهضة، ليضيف إلى أزماته الداخلية فضلا جديدا من المعاناة التي يدفع الشعب فاتورتها.

السيسي مصر سد النهضة

 

فمع المشاكل الفنية التي تهدد بناء السد ظهرت على السطح أزمة عدم القدرة على الملء الثالث، الأمر الذي يحاول النظام الحاكم للبلاد إنكاره ويتذرع أمام شعبه بأن المسألة مسألة وقت ويباشر لاحقا إجراءا الملء. 

المشاكل الفنية

وحيال تلك المشاكل الفنية ظهرت كارثة جديدة تتمثل في عدم استقرار الأوضاع بين النظام الإثيوبي وبين مقاتلي جبهة تحرير إقليم تيجراي، ووفق أستاذ الجيولوجيا في جامعة القاهرة، عباس شراقي، تصدرت الأزمة المشاكل الفنية والاقتصادية والحرب الأخيرة مع جبهة تحرير شعب التيغراي.

فيديوجراف صوت الدار حقيقة إقامة سد النهضة على حزام الزلازل

 

سر الحرب الأهلية

وقال الإكاديمي المصرية إن تلك الأمور حالت دون تنفيذ التعبئة الثالثة لسد النهضة الإثيوبي. وفي ذلك التوقيت تحاول أديس أبابا تجهيز أول توربينين للتشغيل فى أقرب وقت، وكان ذلك ذلك مقررا نهاية 2014، ولكن كل عام تؤجل ذلك، حتى الموعد الأخير وهو أكتوبر 2021، بسبب المشاكل الفنية والاقتصادية والحرب الأهلية الأخيرة مع جبهة تحرير شعب التيغراي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق