آخر الأخبارتحليلاتسلايد

كوريا الشمالية.. قنبلة موقوتة يخشى العالم من انفجارها في أي لحظة.. واليابان وأمريكا يحاولان رد التهديد

تقبع كوريا الشمالية في قارة أسيا، مثل بركان خامل أو قنبلة موقوتة بالنسبة للأمريكان ودول الجوار كاليابان وأمريكا الجنوبية.

يخشون انفجاره أو ثورتها في أي لحظة، يحاول المجتمع الدولي التحجيم من قدرات ومقدرات كوريا النووية لكنها تأبي هذا الأمر.

مناورة أمريكية يابانية

وفي هذا الصدد، وللمرة الأولى منذ حوالي 5 سنوات تقريبًا، تقوم عدد من السفن الحربية الأمريكية وأخرى يابانية بمناورات هامة.

وذلك تحت قياة حاملة الطائرات الأمريكية العملاقة أبراهام لينكولن، في المياه المتواجدة بين شبه جزيرة كوريا واليابان، لتستمر بالأمس واليوم.

متانة التحالف العسكري

وتأتي تلك المناورات بين الحليفتين الولايات المتحدة الأمريكية واليابان، من أجل التأكيد على قوة التحالف العسكري القائم بين البلدين.

بالإضافة إلى زيادة التوقعات بقيام كوريا الشمالية بتجارب نووية أو صاروخية جديدة، مما يزيد من قلق الدول الأخرى بسبب تطور تسليح بيونج يانج.

تعزيز التعاون

وبرغم أن الإشارات متجهة ناحية القيام بتلك المناورة من أجل الرد على كوريا الشمالية، إلا أن هيروكازو ماتسونو، كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني.

أوضح للصحفيين أن تلك التدريبات المشتركة الهدف منها هو تعزيز التعاون العسكري بين كل من بلاده والولايات المتحدة الأمريكية، دون وضع الإعتبار لدولة بعينها.

تجارب صاروخية

ويأتي التوتر المتصاعد في المنطقة هناك، بسبب ما تقوم بها كوريا الشمالية من تجارب صاروخية هذا العام، مما يهدد الولايات المتحدة وجيران كوريا.

وقد شملت تلك التجارب أيضًا تجربة بيونج يانج لأول صاروخ باليستي عابر للقارات، وهذا لم يحدث منذ مدة طويلة تصل إلى 4 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى