آخر الأخبارتحليلاتسلايد

ما سبب إحراق متظاهرون إيرانيون مراكز للشرطة وانتشار الاضطرابات ؟

أضرم محتجون في طهران ومدن إيرانية أخرى النيران في مراكز ومركبات للشرطة الخميس، مع تصاعد الاضطرابات الناجمة عن وفاة امرأة احتجزتها شرطة الآداب، وذلك بعد هجوم قوات النظام على المتظاهرين الغاضبين من العنف الذي يتبعه رجال النظام مع النساء.

وكان قد تسبب في اشتعال الاحتجاجات والغضب مقتل فتاة تبلغ من العمر ٢٢ عاما وتدعى مهسا أميني بعد أن تم القبض عليها من قبل ما يسمى بشرطة الأخلاق في طهران ثم تلقت ضربة عنيفة على رأسها أدت إلى دخولها في غيبوبة أثناء الاحتجاز. 

أثار الحادث غضبًا هائلاً بين الإيرانيين  وأدى إلى أسوأ احتجاجات تشهدها إيران منذ عام 2019.

وخرج الكثير من التظاهرات في شمال غرب إيران و امتدت إلى العاصمة وما لا يقل عن 50 مدينة وبلدة في جميع أنحاء البلاد، حيث استخدمت الشرطة القوة والعنف والقتل في محاولة لتفريق المتظاهرين.

الرئيس السيسي يعلن التحدي الوجودي على كوكب الأرض ويعلن عن تطلعه لاستقبال قادة العالم لمناقشة الأمر.. اعرف التفاصيل

غضب عنيف

وانتشرت مقاطع الفيديوهات التي أظهرت هتافات المتظاهرين على مواقع التواصل الاجتماعي مرددين: “سنموت ، سنموت لكننا سنعيد إيران” بالقرب من مركز للشرطة أضرمت فيه النيران.

كما اشتعلت النيران في مركز شرطة آخر في طهران مع انتشار الاضطرابات بكردستان، مسقط رأس «أميني» ردا على عنف الشرطة وسقوط عددا من المحتجين

قيود نظام الملالي

أثارت وفاة الفتاة الغضب في أنحاء إيران بشأن قضايا عديدة من بينها القيود على الحريات الشخصية – بما في ذلك قواعد اللباس الصارمة للنساء – والاقتصاد المترنح والقمع والظروف الاقتصادية السيئة في حين إرسال الأموال إلى الميليشيات الموالية للنظام بالدول الأخرى.

تفشي الملاريا في باكستان وتسجيل أكثر من 300 حالة وفاة 

يخشى حكام إيران من رجال الدين إحياء احتجاجات 2019 التي اندلعت على ارتفاع أسعار البنزين، وكانت هي الأكثر دموية في تاريخ طهران، وذكرت رويترز أن 1500 قتلوا حينها.

سقوط نجل خامنئي

كما أعرب المتظاهرون هذا الأسبوع عن غضبهم من المرشد الأعلى علي خامنئي بسبب سياساته والاعتماد على رفع شعارات كاذبة لخداع المواطنين على حد قولهم، كما شوهد حشود تهتف “مجتبى ، أتمنى أن تموت ولا تصبح المرشد الأعلى”، في إشارة إلى نجل خامنئي، الذي يعتقد البعض أنه قد يخلف والده بعد الأنباء التي ترددت  عن وفاة خامنئي أكثر من مرة في الآونة الأخيرة.

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى