آخر الأخبارسلايدعرب وعالم

مهاجرون يفرون من شاحنة مهجورة في المكسيك

هربت مجموعة من المهاجرين من شاحنة مهجورة في المكسيك، بعد شهر من وفاة أكثر من 50 شخصًا في ظروف مماثلة في الولايات المتحدة.

قال مسعفون إن الشاحنة كانت متوجهة إلى الحدود الأمريكية لكن السائق تخلى عنها قبل نقطة تفتيش.

أجبر الناس على الخروج من أعلى الشاحنة هربًا من الحرارة الشديدة.

عثرت السلطات على 94 شخصًا على الأقل، معظمهم من جواتيمالا، داخل الشاحنة وحولها ليلة الأربعاء. يُعتقد أن الآخرين قد يكونون قد هربوا.

عولج العديد ممن تم العثور عليهم من كسور في الكاحل والركبة بعد القفز من أعلى الشاحنة.

الجنود والمخبرين.. هجوم منتظم على المناطق المدنية في أوكرانيا

يقول المسعفون إن رجلاً كان فاقدًا للوعي نُقل إلى المستشفى.

وتم استدعاء السلطات في حوالي الساعة 9 يوم الخميس.

قال خوسيه دومينجيز مدير الحماية المدنية في أولوتا القريبة لوكالة رويترز للأنباء، إن موظفي محطة بنزين قريبة من المكان الذي تركت فيه الشاحنة ساعدوا المهاجرين على الفرار.

قام الحرس الوطني والبحرية المكسيكية بدوريات في المنطقة بحثًا عن أشخاص يختبئون في الأدغال المحيطة.

قال كريستوبال سيسنيروس فالنسيا، مسعف الحماية المدنية، إن المهاجرين “بدأوا يشعرون بالاختناق” وقاموا بضرب سقف المقطورة حتى فتحها وتمكنوا من القفز منها.

يتوقع رئيس الوزراء المجر صفقة غاز مع روسيا هذا الصيف

قال “هذا هو السبب في أن معظم الإصابات التي عالجناها كانت كسور في الكاحل والركبة مع تلف في الإحساس بالتوازن”. “اضطررنا إلى نقل شخص واحد إلى المستشفى لأنه كان فاقدًا للوعي”.

قالت وزارة الخارجية الجواتيمالية إن 89 من بين الذين تم العثور عليهم من جواتيماليين بينهم 55 بالغا والباقي أطفال وأسر. وفقًا لدومينجيز، كان هناك أيضًا خمسة أشخاص من هندوراس وأربعة من الإكوادور، بالإضافة إلى هنديين، أحدهما سلفادوري والآخر نيبالي.

يأتي ذلك بعد مقتل 53 شخصًا في شاحنة مهجورة في سان أنطونيو، تكساس، في يونيو، في أكثر حوادث الاتجار بالبشر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

يعتقد أن الضحايا لقوا حتفهم بسبب الإرهاق الحراري والجفاف، حيث لم يكن لدى الشاحنة مكيف هواء صالح ولم يكن بإمكانهم الوصول إلى المياه.

كانت الشاحنة تقل ما بين 64 و 67 راكبًا في المجموع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى