تحليلاتسلايدعرب وعالم

ميليشيا الحوثي تواصل استهداف المدنيين وتتحدى المجتمع الدولي.. الحادثة الرابعة منذ تمديد الهدنة شرقي تعز

أصيب اثنين من المدنيين، برصاص قناصة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، شرقي مدينة تعز المحاصرة من قبل الميليشيا منذ سبع سنوات، أمس الجمعة.

حي «كلابة»

وقالت مصادر محلية إن الشابين «محمد مهدي عبدالله» ١٨ سنة و«أنور باشا ناجي العبسي» ٢١ سنة، تعرضا لإصابات خطرة جراء استهدافهما من قبل قناصة الميليشيا، أثناء عبورهما جوار بريد الروضة بحي «كلابة»، مشيره إلى أنه تم نقل المصابين الى مستشفى «الثورة» لتلقي العلاج.

اقرأ أيضا: ليبيا.. اشتباكات عنيفة بأسلحة ثقيلة بين الميليشيات

وتواصل ميليشيا الحوثي استهداف المدنيين في تعز، بالرغم من هدنة الأمم المتحدة المعلنة، والتي تم تمديدها مساء الثلاثاء، لفترة ثالثة، تستمر حتى الثاني من أكتوبر المقبل.

إعدام وتمثيل بجثث

وقتلت الميليشيا صباح الخميس، الطفل «أمير ماجد محمد الحاج» 13 عام، بعد يوم واحد من قتلها المواطن «عبدالله حسن سيف»، وإعدام الشاب «صدام ناجي الحوباني»، والتمثيل بجثته، في جرائم متتالية، لم يعرها الوسيط الدولي ورعاة الهدنة أي اهتمام حتى الآن.

استهتار بأرواح المدنيين

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن تصعيد الميليشيا جرائمها والقتل المتعمد للأطفال في محافظة تعز المحاصرة بعد ساعات من إعلان المبعوث الأممي تمديد الهدنة الإنسانية، يعكس حقدها الدفين على المحافظة واستهتارها بأرواح اليمنيين، وعدم اكتراثها بجهود ودعوات التهدئة، وتحديها السافر لإرادة المجتمع الدولي‏.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق