آخر الأخباراقتصاد

3 أسباب تقود نمو الاقتصاد الألماني

سجل الاقتصاد الألماني نموا جديدا على خلفية الاستثمارات المتوقعة في مجال الغاز، ودعم الحكومة لخط أنابيب الغاز نورد ستريم 2، فضلا عن الدعم المقدم لكبرى الشركات لانقاذها من الإفلاس بعد تداعيات كورونا، وإجراءات تيسير الاستثمارات. 

ويعد المشروع واحدا من المشاريع التي تسعى روسيا وألمانيا إلى استكمالها، حيث سيربط خط أنابيب الغاز بين روسيا وألمانيا بشكل مباشر عبر بحر البلطيق، وتزامنت تقارير بشأنه مع إحصائيات أكدت نمو الاقتصاد الألماني بقوة أكبر بقليل في الربع الثاني من عام 2021 مما كان محسوبًا في بداية العام.

وقال المكتب الفدرالي للإحصاء، اليوم الثلاثاء، إن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بنسبة 1.6 في المائة مقارنة بالربع السابق.

وفي تقديرها الأول، كانت منظمة ديستاسيس للإحصاء قد حددت النمو عند 1.5 في المائة.

وفي أرقام أخرى صدرت اليوم الثلاثاء، تم الكشف عن أن الدولة الألمانية أنفقت أموالًا أكثر بكثير مما أنفقته في النصف الأول من عام 2021.

وأعلنت ديستاسيس، بناءً على أرقام أولية، أن العجز الناتج عن الحكومة الفيدرالية والولايات والبلديات وصناديق الضمان الاجتماعي بلغ 4.7 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الستة الأولى.

وهذا من شأنه أن يجعله ثاني أعلى عجز خلال نفس فترة الستة أشهر منذ إعادة توحيد ألمانيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق