آخر الأخبارتحليلاتسلايد

هل تنجح أفريقيا؟.. محاولات القارة تصطدم بجدار السد الإثيوبي

يطرح صبر دولتي المصب «مصر والسودان» بخصوص أزمة سد النهضة الإثيوبي، إستمرار البلدين في إعلاء الملف الدبلوماسي، أملا في احتواء حالة الصلف الإثيوبي ومكابرة أديس أبابا أمام دعوات العقل والعودة إلى تفاوض جاد يضع حدا لنزاع أطال العناد أمله من دون جدوى.

موقف مريب

ومؤخرا جاء الإفصاح عن موقف إثيوبيا من قبل السلطات الإثيوبية دليلا عن حالة العناد الذي تمارسه أديس أبابا في ملف سد النهضة.

أزمة سد النهضة

وأعلنت وزارة الري في الخرطوم عن احتجاج بعثته الحكومة السودانية أمام السلطات الإثيوبية والاتحاد الأفريقي على بيانات «غير دقيقة» بشأن ملء سد النهضة تلقتها من وزارة الري الإثيوبية، بينما يصل الخرطوم مسؤول رفيع من جمهورية الكنغو، رئيسة الاتحاد الأفريقي لبحث استئناف التفاوض حول السد.

رؤية السودان

يرى السودان أن إثيوبيا على زالت على موقفها المثير للريبة، حيث زودت أديس أبابا الخرطوم بمعلومات تؤكد حالة الخداع والريبة، لأن المعلومات المشار إليها اتضح للسودان عدم دقتها جملة وتفصيلا،

قالت إثيوبيا إنا أنجزت الملء الثاني للسد الذي تبنيه على بعد 15 كلم من حدود السودان، بملء 13.5 مليار متر مكعب.

 رصد العمليات

لكن السودان قال إنه من خلال رصده لعمليات تشييد السد والتخزين في البحيرة عبر الأقمار الصناعية فإن إثيوبيا تمكنت من تخزين 3 مليارات متر مكعب فقط في الملء الثاني.

رد إثيوبيا على تصريحات السيسي بشأن سد النهضة

 

وقال ياسر عباس في خطابه المرسل الإثنين الماضي “إن تزويد السودان بمعلومات غير دقيقة وغير مكتملة يخالف المبادئ الأساسية للقانون الدولي، وسرد الوزير في الخطاب الذي بعث بصورة منه إلى رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، الأضرار التي لحقت بالسودان جراء المعلومات الخاطئة وعدم التنسيق في الملء.

وحث وزير الري والموارد المائية نظيره الإثيوبي على قبول عملية الوساطة المعزّزة بقيادة الاتحاد الأفريقي لمساعدة الأطراف في الوصول لاتفاق مرض حول سد النهضة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق