آخر الأخبارسلايدفن ومنوعات

ليبيري يتحول إلى بطل قومي بعد إعادة 50 ألف دولار عثر عليها في الشارع لصاحبها

تحول شاب ليبيري، عمره 19 عاما، إلى بطل قومي بعد أن أعاد أموالا عثر عليها في الشارع إلى صاحبها.

وذكرت صحيفة “ليبيريان أوبزرفر”، اليوم الثلاثاء، أن إيمانويل تولو الذي يعمل سائقا على دراجة نارية بالأجرة عثر على 50 ألف دولار.

ونال تولو جائزة من الرئيس الليبيري، جورج ويا، مكافأة لأمانته.

وذكر التقرير أن سيدة أعمال ألقت بالأموال التي كانت ملفوفة في كيس بلاستيكي بطريق الخطأ على جانب طريق ريفي خارج بلدة تابيتا في منطقة نيمبا بشمال شرق البلاد.

واتصل تولو بالمرأة بعد أن أطلقت نداء عبر الإذاعة، ووعدت بمكافأة لمن يساعدها في العثور على أموالها.

وأشاد ويا في حل أقيم أمس الاثنين بإحساس تولو الاستثنائي بالأخلاق والمواطنة الصالحة.

وقدم الرئيس للشاب أعلى ميدالية في ليبيريا، ومنحة تعليمية، ودراجتين ناريتين، ومكافأة نقدية.

كان تولو، الذي توفي والده وهو صغير، اضطر لترك الدراسة وهو في الصف السابع بسبب ضيق ذات اليد.

يذكر أن ليبيريا غنية بالذهب والألماس وخام الحديد، ولكنها رغم ذلك واحدة من أفقر بلاد العالم، حيث يعيش ما يقرب من 45% من سكان البلاد البالغ عددهم 5 ملايين نسمة في فقر مدقع، وفقا للبنك الدولي، حيث يعيش الواحد من هؤلاء على متوسط 9ر1 دولار، أو أقل، فقط في اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق